مجالس قبيلة زعب

مجالس قبيلة زعب (http://www.zaub.com/vb/index.php)
-   المجلس الإسلامي (http://www.zaub.com/vb/forumdisplay.php?f=4)
-   -   الانسان ......ورحلة الحياة (http://www.zaub.com/vb/showthread.php?t=1232)

فهد بن سالم 17th January 2004 11:34

الانسان ......ورحلة الحياة
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

المقابر مملوءة بأشخاص كانوا يعتقدون أن العالم لن يستمر بدونهم.

بل زد عليها كم هي مملوءة بأشخاص أعتقد الكثيرون أنهم لن يستطيعوا العيش بدونهم.

تقول الزوجة لزوجها كيف نعيش بدونك يا فلان ؟

و تقول البنت لأمها كيف نعيش بدونك يا أماه؟

و قس على ذلك .

لكن ما هي إلا حفنات من رمل تحثى على القبر حتى ينسى و يصير خبراً بعد عين.

ما أهون الدنيا و الحال كهذه.

أحيانا يقول أحدنا ماذا سيفعل صغاري لو تركتهم و هم أحوج ما يكونون إلي و يشغله التفكير بهم عن العمل لهم. ثم إن من معاني هذه الكلمات المأثورة أن البعض صار من الغرور بمكان حتى ظن أن كل شيء سيتعطل في غيابه و أنه المهم و أنه الذي لا يستغنى عنه ، فلما حم القضاء انكشفت له حقيقة لطالما أغفل عنها و غيبها من قاموسه، و هي أن الدنيا ماضية في دربها في وجوده أو في عدمه و أنه دخل الدنيا كما دخلها من قبله و هي ماضية في دربها وهاهو يغادرها و لم تزل كذلك.

قطار ماض في دربه يركبه قوم و ينزل آخرون لا يدري الراكب متى يركب و لا النازل في أي محطة سوف يُنزل. و كم من راكب صعد هذا القطار و نزل في أول محطة أمامه و كأني به يتشبث بأبواب القطار لا يريد النزول يصرخ لم أركب إلا للتو فلان ركب القطار قبلي خذوه فيقال كلكم سينزل حينما يحين موعد نزوله.فيصرخ ولكني لم أستمتع بالرحلة فيرد عليه و من حدثك أن رحلة القطار للاستمتاع إنها للسفر ثم إن قطارنا هذا يسير باتجاه واحد و لا يرجع للوراء نعم أدري و لكني إشتغلت ببهرج المناظر على جانبي الطريق فنسيت و ماذا نفعل لك إذا نسيت هيا انزل لقد أكثرت من المراء و الجدل و نحن لا نراجع فنزل و أخذ يتبع القطار نظره حتى غاب في الأفق و يتساءل عن أهله في القطار و لكنهم كيف يتركوني هنا و حيدا و يذهبون بحاجياتي و أمتعتي و هل سيعطونها أحدا غيري علي و زرها و لهم نفعها ثم يجلس منكسر الخاطر.

يقول الرافعي في كلام معناه أنك داخل الدنيا و خارج منها فلا تدخلها و تخرج منها بدون أن تؤثر فيها. كثير من كبار السن في مجتمعاتنا فخورين بماضيهم لكن حين تقلب صفحات ماضيه المطويه لن تجد شيئا ذا بال بل حاله حال الملايين الذين يولدون و يموتون لم يغيروا في الدنيا شيئا.

العظماء قلة لكنهم يصنعون التاريخ و هم مثلنا لأم و لأب و أعمارهم نفس أعمارنا لكن هممهم تختلف و هذا بيت القصيد. فبالهمم تكبر النفوس و تصغر.

بدر الحزام 17th January 2004 13:03

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اقتباس:

كأني به يتشبث بأبواب القطار لا يريد النزول يصرخ لم أركب إلا للتو فلان ركب القطار قبلي خذوه فيقال كلكم سينزل حينما يحين موعد نزوله
أخي فهد بن سالم لا اجد ما اصف به هذا الكلام , سوى انه كلام الحق وكلام الحق دائماً يأثر فينا ونجد له رهبة كبيرة في نفوسنا , ولكن ماهي الا سويعات حتى يجثم علينا الشيطان مرة اخرى لينسينا ويلهينا بالدنيا وملذاتها ومشاكلها .

قال الصحابي الجليل حنظلة الأسيدي: لقيني أبو بكر وقال: "كيف أنت يا حنظلة؟ قلت: نافق حنظلة! قال: سبحان الله، ما تقول؟ قلت: نكون عند رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يذكِّرنا بالنار والجنة حتى كأنا رأي عين فإذا خرجنا من عنده عافسنا – لاعبنا وخالطنا - الأزواج والأولاد والضيعات فنسينا كثيرا! فقال أبو بكر: فوالله إنا لنلقى مثل هذا. قال حنظلة: فانطلقت أنا وأبو بكر حتى دخلنا على رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، قلت: نافق حنظلة يا رسول الله، فقال: وما ذاك؟ قلت: يا رسول الله، نكون عندك تذكرنا بالنار والجنة كأنا رأي عين، فإذا خرجنا من عندك عافَسْنا الأزواج والأولاد والضيعات ونسينا كثيرا. فقال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): "والذي نفسي بيده لو تدومون على ما تكونون عندي وفي الذكر لصافحتكم الملائكة على فرشكم وفي طرقكم ولكن يا حنظلة ساعة وساعة – وكررها ثلاثا" رواه مسلم في صحيحه.



ختاماً نسأل الله ان نكون ممن يزودون خير الزاد قبل النزول من القطار (‏يوم يفر المرء من أخيه وأمه وأبيه وصاحبته وبنيه لكل امرئ منهم يومئذ شأن يغنيه‏)

ابو فهد 17th January 2004 22:56

الأخ الكــريم : فهد بن سالم



بــارك اللــه فيك .... بماخطت يمناك في هذا المــوضوع الطيب







الحقيقــة أننا بالفعل بحــاجة لمثــل هذه المشــاركات الوعظية التذكيرية التي تعين على الخــير وتشحذ الهــمم ليعمــل الانســان مايفيده وينفعه ..... يــوم لاينفع مــال ولابنــون الا من أتى الله بقلب سلــيم ....,,,,







بــارك الله فيك وجزاك الله عنــا كل خيــر ....,,,,

فهد بن سالم 18th January 2004 03:33

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخي العزيز بدر

أشكر لك مرورك وإضافتك الطيبة يالغالي

تقبل خالص تحياتي

فهد بن سالم 18th January 2004 04:02

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخي العزيز أبو فهد

اشكر لك مرورك يالغالي ، والله يبارك فيك ويوفقك

ونسأل الله أن يجعلنا واياك من الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه

تقبل خالص تحياتي

الراوي 18th January 2004 06:48

عزيزي فهد بن سالم
 
جزاك الباري خير الجزاء
اللهم لاتجعل الدنيا اكبر همنا ولا مبلغ علمنا ولا الى النار مصيرنا
مشاركة رائعة اخي فهد بن سالم
تقبل تحيات اخوك

أخو وضحى 18th January 2004 08:27

جزاك الله خير يافهد بن سالم

تحيــــــــــــــاتي

البحيري 18th January 2004 09:08

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أحيانا يقول أحدنا ماذا سيفعل صغاري لو تركتهم و هم أحوج ما يكونون إلي و يشغله التفكير بهم عن العمل لهم.

3656 حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا عفان حدثنا وهيب حدثنا عبد الله بن عثمان بن خثيم عن سعيد بن أبي راشد عن يعلى العامري أنه قال جاء الحسن والحسين يسعيان إلى النبي صلى الله عليه وسلم فضمهما إليه وقال إن الولد مبخلة مجبنة * ( صحيح ) _ المشكاة 4691 ، 4692 التحقيق الثاني . ( مبخلة مجبنة : أي لأجله يبخل الإنسان ويجبن ) .

يجب على الإنسان أن يكون صاحب همة عالية في أمور الدين والدنيا ، وكما قال المتنبي :

وإذا كانت النفوس كبارا = تعبت في مرادها الأجسام

فهد بن سالم 18th January 2004 22:30

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عزيزي الراوي

جزاك الباري خير الجزاء ، وزادك من نعيمه ،

شكراً لمرورك يالغالي

تقبل خالص تحياتي

فهد بن سالم 18th January 2004 22:33

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الاخ العزيز أخو وضحى

ويجزيك الله خير يالغالي

تقبل خالص تحياتي


الساعة الآن 02:25

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir