مجالس قبيلة زعب

مجالس قبيلة زعب (http://www.zaub.com/vb/index.php)
-   مجلس الحج والاضاحي (http://www.zaub.com/vb/forumdisplay.php?f=32)
-   -   فضل صوم يوم عاشوراء (http://www.zaub.com/vb/showthread.php?t=418)

السامي 3rd March 2003 01:37

فضل صوم يوم عاشوراء
 
عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة فرأى اليهود تصوم يوم عاشوراء فقال : "ما هذا؟ قالوا: هذا يوم صالح، هذا يوم نجَّى الله بني إسرائيل من عدوهم فصامه موسى، قال : فأنا أحقُّ بموسى منكم، فصامه وأمر بصيامه" . [ رواه البخاري 1865 ] .

قوله : " هذا يوم صالح " في رواية مسلم : " هذا يوم عظيم أنجى الله فيه موسى وقومه وغرّق فرعون وقومه ". قوله: " فصامه موسى " زاد مسلم في روايته: " شكراً لله تعالى فنحن نصومه ". وفي رواية للبخاري : "ونحن نصومه تعظيماً له". ورواه الإمام أحمد بزيادة : "وهو اليوم الذي استوت فيه السفينة على الجودي فصامه نوح شكراً " .

قوله : " وأمر بصيامه " وفي رواية للبخاري أيضاً : "فقال لأصحابه : أنتم أحق بموسى منهم فصوموا " .

وصيام عاشوراء كان معروفاً حتى على أيام الجاهلية قبل البعثة النبويّة، فقد ثبت عن عائشة رضي الله عنها قالت : "إن أهل الجاهلية كانوا يصومونه" .. قال القرطبي : لعل قريشاً كانوا يستندون في صومه إلى شرع من مضى كإبراهيم عليه السّلام . وقد ثبت أيضاً أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصومه بمكة قبل أن يهاجر إلى المدينة، فلما هاجر إلى المدينة وجد اليهود يحتفلون به فسألهم عن السبب فأجابوه كما تقدم في الحديث، وأمر بمخالفتهم في اتّخاذه عيداً كما جاء في حديث أبي موسى رضي الله عنه قال : "كان يوم عاشوراء تعدُّهُ اليهود عيداً " . وفي رواية مسلم :" كان يوم عاشوراء تعظمه اليهود تتخذه عيداً " وفي رواية له أيضاً: "كان أهل خيبر (اليهود) يتخذونه عيداً، ويلبسون نساءهم فيه حليهم وشارتهم" . قال النبي صلى الله عليه وسلم : "فصوموه أنتم". [ رواه البخاري ] .

فهد بن سالم 3rd March 2003 01:44

استحباب صيام تاسوعاء مع عاشوراء
 
جزاك الله خير أخي السامي

عندي إضافة بسيطة لاتمام الفائدة :

روى عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال : حين صام رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم عاشوراء وأمر بصيامه قالوا : يا رسول الله، إنه يوم تعظمه اليهود والنصارى، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "فإذا كان العام المقبل إن شاء الله صمنا اليوم التاسع" . قال : فلم يأتِ العام المقبل حتى توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم . [ رواه مسلم 1916] .

قال الشافعي وأصحابه وأحمد وإسحاق وآخرون : يستحب صوم التاسع والعاشر جميعاً؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم صام العاشر، ونوى صيام التاسع.

وعلى هذا فصيام عاشوراء على مراتب : أدناها أن يصام وحده، وفوقه أن يصام التاسع معه، وكلّما كثر الصيام في محرم كان أفضل وأطيب .

الراوي 3rd March 2003 10:58

الاخوان السامي و فهد بن سالم
 
جزاكم الله خير الجزاء
والله يكثر من امثالكم
والموضوع فعلا هذا وقته
ننتظر المزيد
اخوكم الراوي

راعـي الـدهـمـا 3rd March 2003 15:14

اخووي السامي

مشكوور على المووضووع

اخووي فهد بن سالم

مشكوور على الإضافه

اخووكم راعـــــي الدهـــــما

مبارك الزعبي 3rd March 2003 22:55

الله يجزاكم خير

((الذكرى تنفع المسلمين))

لحد يطوفه اليوم المبارك


تحياتي لكم

الـبدر 20th February 2004 16:07

الـذكرى تنفع المؤمنين
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ماقصروا الأخوان السـامي والأسـد على الموضوع وأحب أن أذكر فيه بسبب

قرب يوم عاشوراء وجزاهم الله الف خير،،،


تحيااااااااتي

الــبـدر

العميد 21st February 2004 00:14

الاخوان الاعزاء


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


ومما ورد في يوم عاشوراء

عن عائشة - رضي الله عنها - : قالت : « كان عاشوراءُ يُصَامُ قبلَ رمضانَ ، فلما نزلَ رمضانَ كان من شاءَ صام ، ومن شاءَ أفطر ».
وفي رواية قالت : « كان رسولُ الله -صلى الله عليه وسلم- أمر بصيام يوم عاشوراء... » الحديث.
وفي أخرى قالت : « كانوا يصومون عاشوراءَ قَبْلَ أن يُفْرَضَ رمضانُ ، وكان يوما تُسْتَرُ فيه الكعبةُ ، قالت: فلما فُرِضَ رمضانُ قال رسولُ الله -صلى الله عليه وسلم- : من شاء أن يصومَه فلْيَصُمْهُ، ومن شاء أن

العميد 21st February 2004 00:18

الاخوان الاعزاء


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


ومما ورد في يوم عاشوراء

عن عائشة - رضي الله عنها - : قالت : « كان عاشوراءُ يُصَامُ قبلَ رمضانَ ، فلما نزلَ رمضانَ كان من شاءَ صام ، ومن شاءَ أفطر ».
وفي رواية قالت : « كان رسولُ الله -صلى الله عليه وسلم- أمر بصيام يوم عاشوراء... » الحديث.
وفي أخرى قالت : « كانوا يصومون عاشوراءَ قَبْلَ أن يُفْرَضَ رمضانُ ، وكان يوما تُسْتَرُ فيه الكعبةُ ، قالت: فلما فُرِضَ رمضانُ قال رسولُ الله -صلى الله عليه وسلم- : من شاء أن يصومَه فلْيَصُمْهُ، ومن شاء أن يترُكَهُ فَلْيَتْرُكْهُ ».
وفي أخرى قالت : « كان يومُ عاشوراءَ تصومُه قريش في الجاهلية، وكان رسولُ الله -صلى الله عليه وسلم- يصومُهُ في الجاهلية ، فلما قَدِمَ المدينة صامه ، وأمر بصيامه ، فلما فُرِض رمضانُ ترك عاشوراءَ ، فمن شاء صامه ، ومن شاء تركَه ».
وفي أخرى : « فلما فُرِضَ رمضانُ قال : من شاءَ صامه ، ومن شاءَ تركه ».
وفي أخرى : « أن قريشا كانت تصومُ عاشوراءَ في الجاهلية ، ثم أمرَ رسولُ الله -صلى الله عليه وسلم- بصيامه ، حتى فُرِضَ رمضانُ ، فقال رسولُ الله -صلى الله عليه وسلم- : من شاء صامه ، ومن شاءَ فَلْيُفْطِرْ ». أخرجه البخاري ومسلم.
وأخرج الموطأ ، وأبو داود ، والترمذي الرواية الرابعة ، وقالوا فيها : « وكان هو الفريضةَ ». بعد قوله : « فلما فُرِضَ رمضانُ ».



وعن فضل صيام يوم عاشوراء وما فيه من الاجر لمن صامه

عن أبو قتادة الأنصاري - رضي الله عنه - : أن النبيَّ -صلى الله عليه وسلم- قال : «صيام يوم عاشوراء : إِني أحْتَسِبُ على الله أن يكفِّر السنَّةَ التي قبله ، [والسنةَ التي بعده] ». أخرجه الترمذي.



و مع الاسف فأن الروافض جعلوا هذا اليوم يوما فيه معصيه لله وذلك بكثرة البكاء و لطم الخدود وشق الجيوب و ذلك بسبب حزنهم كما يدعون على مقتل الحسين بن علي رضى الله عنه وعن ابيه ، فهم يزعمون ان هذا يوما عظيم وقد امرهم الله بأن يقدموا القرابين و البكاء و اللطم لمقتل الحسين .

قال تعالي " مَا لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِنْ يَقُولُونَ إلأ كَذِبًا " سورة الكهف


الساعة الآن 06:50

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir