مجالس قبيلة زعب  

 


العودة   مجالس قبيلة زعب > المجالس الأدبية > مجلس الطرائف

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 6th September 2004, 12:55   #1
حليو
عضــــو نشيــط
 
تاريخ التسجيل: Dec 2003
المشاركات: 210
تعجب اللهم إكفيني شر الأنسان

: يحكى انه في قديم الزمان كانت اسرة من الأسود تعيش في الغابة، الأسد وزوجته اللبؤة وقد رزقهم الله بشبل ، وكان الأسد الأب كلما خرج من عرينة قاصدا الغابة في رحلة صيد يقف ويقول: ( اللهم إكفيني شر الأنسان) تكرررت هذة الكلمات على مسامع الشبل ، كلما كبر الشبل واشتد عودة وقويت عضلاتة تعجب من قول ابية ، حيث وجد كل حيونات الغابة تخشى من الأسد ولكن رغم كل شيء الأسد يقول (اللهم إكفيني شر الأنسان ) تسائل الشبل أين يوجد الأنسان أريد أن اقابلة فنصحة والدة الأسد الكبير أن يبتعد عن ألأنسان فلن يقدر علية.

ولكن الشباب وطيشة قرر الشبل أن يبحث عن الأنسان ويتحداه ، فعلا عند أطراف الغابة وجد الشبل الأنسان ففرد الشبل عضلاته وبدايستعرض قوتة وقال ايها الأنسان انا اتحداك فهل تقبل التحدي ، فقال الأنسان نعم أقبل ، جهز الأسد نفسة ووقف مزمجرا قبالة الأنسان وكذلك فعل الأنسان وعند بداية المعركة صاح الأنسان وقال ايها الأسد لقد نسيت قوتي في البيت ولا استطيع القتال الا بها ، فقال الأسد لا مانع لدي إذهب وأحضر قوتك ، فقال الأنسان ومن يضمن لي انك ايها الأسد لن تفر وتهرب خوفا مني ، فقال الأسد مستغرب لن اهرب وانا انتظرك ، فقال الأنسان لي شرط بسيط هو أن اربطك بهذة الشجرة حتى اضمن عدم هربك وبعد الحاح من الأنسان وافق الأسد فربطة الأنسان وأحكم وثاقة ، ثم أخذ غصنا غليظا وبدء بضرب الأسد حتى استوى الأسد وانهكت قواة من كثرة الضرب وتذكر قول ابيه ( اللهم اكفيني شر الأنسان)

وأنا أقول اللهم اكفيني شر الأنسان ههههه
حليو غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:12


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir