مجالس قبيلة زعب  

العودة   مجالس قبيلة زعب > المجالس الأدبية > مجلس الشعر والشعراء

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 30th May 2007, 03:38   #1
اسير الشوق
عضــــو
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
المشاركات: 51
للمتمكنين وللمواهب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


يتألف بيت الشعر العربي من شطرين,يسمى الشطر الأول صدر البيت والثاني عجزهُ.وتسمى التفعيله الأخيره في صدر البيت عروضاً وتسمى التفعيله الأخيره في عجز البيت ضرباً.وماقبل العروض والضرب من البيت يسمى حشواً.ويخضع الشطران لنفس البحر غير أن تفعيلة العروض والضرب التي هي نفس التفعيله،قلما ترد.بصورتها الصحيحه التامة وقلما تسلم من بعض التغيرات المقطعيه التي تُسمى علل ويُلزم التقيّد بها في باقي أبيات القصيده كلها.والعلل تصيب تفعيلة العروض وتغير بنيتها المقطعيه بشكل غالباً مايكون مختلفاً عن الشكل الذي تصيب به تفعيلة الضرب.الأختلاف المقطعي بين العروض والضرب يؤدي إلى تحقيق البحر الشعري على عدة أشكال,ولذلك فإنه يلزمنا لتحديد بحر البيت وشكله أن نعرف صدره وعجزه لنعرف عروضه وضربه.
أمافي الشعر النبطي فإن الميل نحو التنسيق والأتساق أدى إلى تقليص الفرق المقطعي بين العروض والضرب وأصبحت التفعيله في هذين الموقعين هي هي دون زيادة ولانقصان,ولذلك نجد في الغالبيه العظمى من القصائد النبطيه التقليديه أن صدر البيت وعجزه متساويان تماماً في الوزن ولهما نفس الشكل العروضي ولذلك يمكننا أن نعتبر الشطر,لاالبيت,هوالحد الأقصى في القياس العروضي في الشعر النبطي.وهذا ماسيتضح لنا من خلال تقطيع الأمثله التي سنقدمها في الحال.
إذا أخذنا في الأعتبار القوانين الصوتيه ومن ثم البنيه الإيقاعيه التي تخضع لهل لغة الشعر النبطي وتقيدنا بها في تقطيع أبيات القصيده فإن كل بيت فيها سوف يتحول إلى سلسلة من المقاطع الطويله والقصيره التي تتابع بنفس الطريقه والأنتظمام.وتتراصف أبيات القصيده فوق بعضها البعض على منوال واحد,من أول بيت إلى أخر بيت,بحيث تتعامد المقاطع القصيره مع المقاطع القصيره والطويله مع الطويله.وحتى نوضح كيف تتم عملية التقطيع سنقوم بتقطيع أبيات على أسمية بحر المسحوب, وهو من أكثر بحور الشعر النبطي شيوعاً ووزنه مستفعلن مستفعلن فاعلاتن(+ + + - +/+ + - + +)
(+ترمز للمقطع الطويل, - ترمز للمقطع القصير).والأبيات التي سنقطعها مطالع لأربع قصائد








1 عديت بالمرقاب واوميت بالخمسْواقول ياهجر النيا ويـن خلـي
2 خلي عقدني عقدتينٍ بـلا لمـسوانـا عقدتـه عقـدةٍ ماتحلـي










1 يامل قلبي مـل بـنٍ بمحمـاسوياهشم حالي هشمها بالنقيـره
2 وياوجد حالي ياملا وجد غراسيوم أثمرت واشفا صفا عنه بيره










1 ياراكبٍ من عندنا صيعيرياتمن ساس عيراتٍ عُرابٍ تلادي
2 بنات حرٍ فحلـوه الشـراراتبالجيش تعني له جميع البوادي









1 ذبحن عشيـري يالله انـك تبيحـهبسهمٍ كساه الريش من سود الاهداب
2 القلـب عيـا لايطيـع النصيحـهورجلي تسوج بدرب تلعات الارقاب






ويمكننا تقطيع هذهِ الأبيات على هذا النحو:




لونظرنا إلى هذا الجدول العروضي من منظور افقي فإن كل سطر فيه هو شطر شعري مقطع.وإذا نظرنا إليه من منظور راسي فإن كل عمود فيه هو عباره عن خانة عروضيه تتراصف فيها المقاطع,الطويل فوق الطويل والقصير فوق القصير,بشكل منتظم يتمشى مع القالب العروضي للأبيات . ويتبين لنا من تقطيع الشعر ان التقاء السواكن الذي نلاحظه في اللفظ المنثور ليس إلا ظاهره سطحيه تعكس البناء الفوقي للإيقاع اللغوي.فحينما نقطع ابيات القصيده نجد أن السواكن التي حُذفت حراكاتهاالقصيره تقع دائماً في نفس الخانه العروضيه التي تقع فيها السواكن التي لم تُحذف حركاتها القصيره وتتوصف معها بعضها فوق بعض في نفس العمود,مشكله بذالك قائمة من المقاطع القصيره.أي أن الساكن الذي حذفت حركته القصيره يساوي من حيث القيمه الإيقاعيه الساكن الذي تتلوه حركه قصيره, له نفس القيمه العروضيه التي للمقطع القصير.
هذا الأستنتاج النظري مدعوم بدليل عملي.حينما يتغنى الشاعر اوالراوي بالقصيده اوينشدها أو يلقيها إلقاء متمهلاً تعود الحركات إلى تلك السواكن التي تصطف في نفس العمود مع المقاطع القصيره, أثناء التغني أو الأنشاد تسترد السواكن حركاتها المحذوفه ليشكل الساكن مع حركته مقطعاً قصيراً:: , .لايسعني إلا أن أقولــــــ عسى أن يستفيد من لديه رغبه.

وسلامة الجميع
اسير الشوق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:22


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir