مجالس قبيلة زعب  

العودة   مجالس قبيلة زعب > المجالس العامة > المجلس العام

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 5th December 2003, 19:01   #1
فهد بن سالم
عضو مهم
 
تاريخ التسجيل: Feb 2003
المشاركات: 1,501

بسم الله الرحمن الرحيم

نشرت صحيفة معاريف تحقيقاً حول الطفل الفلسطيني علاء الذي ولد في ليلة السابع والعشرين من رمضان الأخير في أحد مخيمات اللاجئين برام الله ،قالت فيه إن موضوع هذا الطفل المثيرالذي أصبح حديث الشارع الفلسطيني سيصبح أيضاً حديث الشارع الإسرائيلي حيث بدأت الأسئلة تدور من المواطنين حول هذه الظاهرة الفريدة التي ظهرت على الطفل وهل هي ظاهرة علمية أم بالفعل كما الفلسطينيون رسالة إلهية. وسعت الصحيفة إلى تشويه هذا الحدث بالحوار مع أحد الأطباء الصهاينة الذي لم يصل إلى حل قاطع في هذه الظاهرة الربانية وهي أنه ولد وعلى خده الأيسر أسم علاء !!، وحاول في البداية الزعم بأنها نتيجة تناول الأم هرمونات معينة أدت إلى تواجد هذه العلامة ،لكنه عاد وقال انه لا يجزم بهذا الاستنتاج. أما أحد المتخصصين الصهاينة في مجال ولادة الأطفال فقال لا يمكننا إبداء رأي قاطع في الأمر قبل أن نرى الطفل بأعيننا ونضعه تحت أجهزتنا الطبية لاكتشاف أبعاد هذه الحالة الجديدة. وبعيداً عن رأي الأطباء والمتخصصين ،قالت الصحيفة إن المواطنين الإسرائيليين أصبحوا شغوفين للغاية بمعرفة تطورات الأمر لدى الطفل خاصة بعد أن انتشرت صورته في كافة وكالات الأنباء وأصبح حديث العالم. كانت أسرة فلسطينية قد رُزقت برضيع وعلى وجنته اليسرى اسم علاء على اسم عمه الشهيد الذي اغتالته قوات الاحتلال الإسرائيلية في شهر مارس الماضي. أضافت الصحيفة إن الطفل دب الحماس داخل الفلسطينيين الذين اعتبروه رسالة إلهية من الله لدعمهم ومواصلة الانتفاضة. وختمت بالقول يبدو أن الطفل علاء سيقود الفلسطينيين مرة أخرى إلى العمليات ضد المواطنين الإسرائيليين....



والقصة التي أثارت فضول آلاف المواطنين جعلتهم يقطعون عشرات الكيلو مترات لكي يروا هذه المعجزة الإلهية التي وقعت في منزل عائلة الشهيد القسامي علاء الدين عياد. ويقول إياد شقيق الشهيد علاء: " رزقت بطفل في ليلة 27 من شهر رمضان المبارك وفوجئت وبقية أفراد العائلة بأن الطفل يحمل على خده الأيمن اسم شقيقي الشهيد علاء ". ويضيف إياد قائلا: " كنت أنا وأشقائي قد اختلفنا مع والدي على تسمية الطفل الذي اقترح أن نسميه محمد فيما كانت رغبتنا كأشقاء أن نسميه علاء حسب وصية شقيقنا الشهيد ". وتابع في الحديث: " منذ استشهاد شقيقي علاء لم يكف والدي عن البكاء الممزوج بالحزن والأسى الكبير ولكن منذ أن رأيا اسم علاء على وجه الطفل شعرا بالراحة والاطمئنان وكأن علاء الشهيد عاد إلى الحياة من جديد ".
من جانبها قالت جدة الطفل أن ما حدث نعتبره محبة من الله تعالى. واضافت "منذ استشهاد ابني وأنا أشعر باللوعة والحزن وكنت أبكيه يوميا أما بعد ولادة الطفل علاء فقد شعرت بالفرحةو توقفت عن البكاء لأنني شعرت بأن الله تعالى عوضني خيرا عن ابني الشهيد ".





__________________
اصبر لدهر نال منك ـ ـ ـ ـ ـ فهــكذا مضـــت الدهـور

فـرح وحـزن مـــــرة ـ ـ ـ ـ ـ لا الحزن دام ولا السرور

F1F@gawab.com
فهد بن سالم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:07


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir