مجالس قبيلة زعب  

العودة   مجالس قبيلة زعب > المجالس العامة > المجلس الإسلامي

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 5th January 2004, 00:03   #1
بدر الحزام
عضــــو مميــز
 
الصورة الرمزية بدر الحزام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2003
المشاركات: 715
الصارم المسلول على شاتم الرسول .. ابن تيمية

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انقل لكم اخواني قول الشيخ ابن تيمية رحمة الله عليه في ما ورد في سب الصحابة وامهات المؤمنين رضي الله عنهم .


قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى في " الصارم المسلول على شاتم الرسول " :

فاما من سب ازواج النبي صلى الله عليه وسلم ، فقال القاضي ابو يعلى : ( من قذف عائشة بما براها الله منه كفر بلا خلاف ) ، وقد حكى الاجماع على هذا غير واحد ، وصرح غير واحد من الائمة بهذا الحكم .

فروي عن مالك : ( من سب ابا بكر جلد ومن سب عائشة قتل ) ، قيل له : لم ؟ قال : ( من رماها فقد خالف القران ، ولان الله تعالى قال : { يعظكم الله ان تعودوا لمثله ابدا كنتم مؤمنين } ) .

وقال ابو بكر بن زياد النيسابوري : سمعت القاسم بن محمد يقول لاسماعيل بن اسحاق : ( اتى المأمون بالرقة برجلين شتم احدهما فاطمة وفي عائشة ، فأمر بقتل الذي شتم فاطمة وترك الاخر ، فقال اسماعيل : ما حكمهما الا ان يقتلا ، لان الذي شتم عائشة رد القران ) ، وعلى هذا مضت سيرة اهل الفقه والعلم من اهل البيت وغيرهم .

قال ابو السائب القاضي : ( كنت يوما بحضرة الحسن بن زيد - الداعي بطبرستان وكان يلبس الصوف ويأمر بالمعروف وينهى عن المنكر ويوجه في كل سنة بعشرين الف دينار الى مدينة السلام يفرق على سائر ولد الصحابة - وكان بحضرته رجل ذكر عائشة بذكر قبيح من الفاحشة ، فقال : يا غلام اضرب عنقه ! ، فقال له العلويون : هذا رجل من شيعتنا ، فقال : معاذ الله هذا رجل طعن على النبي صلى الله عليه وسلم ، قال الله تعالى : { الخبيثات للخبيثين والخبيثون للخبيثات والطيبات للطيبين والطيبون للطيبات اولئك مبرءون مما يقولون لهم مغفرة ورزق كريم } فان كانت عائشة خبيثة فالنبي صلى الله عليه وسلم خبيث فهو كافر فاضربوا عنقه ، فضربوا عنقه وانا حاضر ) [رواه اللالكائي].

وروي عن محمد بن زيد اخي الحسن بن زيد انه قدم عليه رجل من العراق فذكر عائشة بسوء فقام اليه بعمود فضرب به دماغه فقتله ، فقيل له : هذا من شيعتنا ومن يتولانا ، فقال : ( هذا سمى جدي قرنان ومن مسمي جدي قرنان استحق القتل ) فقتله .

واما من سب غير عائشة من ازواجه صلى الله عليه وسلم ففيه قولان :

احدهما : انه كساب غيرهن من الصحابة على ما سيأتي.

والثاني : وهو الاصح ، ان من قذف واحدة من امهات المؤمنين فهو كقذف عائشة رضي الله عنها ، وقد تقدم معنى ذلك عن ابن عباس ، وذلك لان هذا فيه عار وغضاضة على رسول الله صلى الله عليه وسلم واذى له اعظم من اذاه بنكاحهن بعده ، وقد تقدم التنبيه على ذلك فيما مضى عند الكلام على قوله : { ان الذين يؤذون الله ورسوله } الاية ، والامر فيه ظاهر .

فصل :
فاما من سب احدا من اصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم - من اهل بيته وغيرهم - فقد اطلق الامام احمد انه يضرب ضربا نكالا ، وتوقف عن كفره وقتله .
قال ابو طالب : ( سألت احمد عمن شتم اصحاب النبي صلى الله عليه وسلم؟ قال: القتل اجبن عنه ولكن اضربه ضربا نكالا ) .
وقال عبد الله : ( سألت ابي عمن شتم رجلا من اصحاب النبي صلى الله عليه وسلم؟ قال: ارى ان يضرب . قلت له : حد؟ فلم يقف على الحد الا انه قال : يضرب ، وقال : ما اراه على الاسلام ) .
وقال : ( سالت ابي من الرافضة؟ فقال : الذين يشتمون او يسبون ابا بكر وعمر رضي الله عنهما ) .

وقال في الرسالة التي رواها ابو العباس احمد بن يعقوب الاصطخري وغيره : وخير الامة بعد النبي صلى الله عليه وسلم ابو بكر ، وعمر بعد ابي بكر ، وعثمان بعد عمر ، وعلي بعد عثمان ، ووقف قوم على عثمان ، وهم خلفاء راشدون مهديون . ثم اصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد هؤلاء الاربعة خير الناس ، لا يجوز لاحد ان يذكر شيئا من مساويهم ، ولا يطعن على احد منهم بعيب ولا نقص ، فمن فعل ذلك فقد وجب على السلطان تأديبه وعقوبته ، ليس له ان يعفو عنه بل يعاقبه ويستتيبه ، فان تاب قبل منه ، وان ثبت اعاد عليه العقوبة وخلده الحبس حتى يموت او يراجع .

وحكى الامام احمد هذا عمن ادركه من اهل العلم وحكاه الكرماني عنه وعن اسحاق والحميدي وسعيد بن منصور وغيرهم وقال الميموني : سمعت احمد يقول : ما لهم ولمعاوية نسأل الله العافية . وقال لي : يا ابا الحسن اذا رأيت احدا يذكر اصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم بسوء فاتهمه على الاسلام .

فقد نص رضي الله عنه على جواب تعزيره واستتابة حتى يرجع بالجلد ، وان لم ينته حبس حتى يموت او يراجع . وقال : ما اراه على الاسلام واتهمه على الاسلام . وقال : اجبن عن قتله .

وقال اسحاق بن راهويه : ( من شتم اصحاب النبي صلى الله عليه وسلم يعاقب ويحبس ) .

وهذا قول كثير اصحابنا ، منهم ابن ابي موسى قال : ( ومن سب السلف من الروافض فليس بكفؤ ولا يزوج ، ومن رمى عائشة رضي الله عنها بما برأها الله منه فقد مرق من الدين ولم ينعقد له نكاح على مسلمة الا ان يتوب ويظهر توبته ) ، وهذا في الجملة قول عمر بن عبد العزيز وعاصم الاحول وغيرهما من التابعين .

قال الحارث بن عتبة : ( ان عمر بن عبد العزيز اتى برجل سب عثمان فقال : " ما حملك على ان سببته ؟ " قال : " ابغضه " قال : " وان ابغضت رجلا سببته " ، قال : فامر به فجلد ثلاثين سوطا ) .
وقال ابراهيم بن ميسرة : ( ما رايت عمر بن عبد العزيز ضرب انسانا قط الا انسانا شتم معاوية فضربه اسواطا ) ، رواهما اللالكائي ، وقد تقدم انه كتب في رجل سبه لا يقتل الا من سب النبي صلى الله عليه وسلم ، ولكن اجلده فوق راسه اسواطا ولولا اني رجوت ان ذلك خير له لم افعل .

وروى الامام احمد حدثنا ابو معاوية حدثنا عاصم الاحول قال : ( اتيت برجل قد سب عثمان ، قال فضربته عشرة اسواط ، قال ثم عاد لما قال فضربته عشرة اخرى ، قال فلم يزل يسبه حتى ضربته سبعين سوطا ) ، وهذا هو المشهور من مذهب مالك ، قال مالك : ( من شتم النبي صلى الله عليه وسلم قتل ، ومن شتم اصحابه ادب ) .

وقال عبد الملك بن حبيب : ( من غلا من الشيعة الى بغض عثمان والبراءة منه ادب ادبا شديدا ، ومن زاد الى بغض ابي بكر وعمر فالعقوبة عليه اشد ويكرر ضربه ويطال سجنه حتى يموت ولا يبلغ به القتل الا في سب النبي صلى الله عليه وسلم ) .

وقال ابن المنذر : ( لا اعلم احدا يوجب قتل من سب من بعد النبي صلى الله عليه وسلم) .

وقال القاضي ابو يعلى : ( الذي عليه الفقهاء في سب الصحابة ان كان مستحلا لذلك كفر وان لم يكن مستحلا فسق ولم يكفر سواء كفرهم او طعن في دينهم مع اسلامهم ) .

وقد قطع طائفة من الفقهاء من اهل الكوفة و غيرهم بقتل من سب الصحابة وكفر الرافضة ، قال محمد بن يوسف الفريابي - وسئل عمن شتم ابا بكر - قال : ( كافر ) قيل : فيصلى عليه ؟ قال : ( لا ) ، وسأله كيف يصنع به وهو يقول لا اله الا الله ، قال : ( لا تمسوه بايديكم ادفعوه بالخشب حتى تواروه في حفرته ) .

وقال احمد بن يونس : ( لو ان يهوديا ذبح شاة ، وذبح رافضي ، لأكلت ذبيحة اليهودي ولم اكل ذبيحة الرافضي لانه مرتد عن الاسلام ) .

وكذلك قال ابو بكر بن هانيء : ( لا تؤكل ذبيحة الروافض والقدرية ، كما لا تؤكل ذبيحة المرتد ، مع انه تؤكل ذبيحة الكتابي لان هؤلاء يقامون مقام المرتد واهل الذمة يقرون على دينهم وتؤخذ منهم الجزية ) . وكذلك قال عبد الله بن ادريس من اعيان ائمة الكوفة : ( ليس لرافضي شفعه لانه لا شفعة الا لمسلم ) .

وقال فضيل بن مرزوق سمعت الحسن بن الحسن يقول لرجل من الرافضة : ( والله ان قتلك لقربة الى الله ، وما امتنع من ذلك الا بالجوار ) . وفي رواية قال : رحمك الله قد عرفت انما تقول هذا تمزح . قال : ( لا والله ما هو بالمزح ، ولكنه الجد ) . قال وسمعته يقول: ( لئن امكننا الله منكم لنقطعن ايديكم وارجلكم ) .

وصرح جماعات من اصحابنا بكفر الخوارج المعتقدين البراءة من علي وعثمان وبكفر الرافضة المعتقدين لسب جميع الصحابة ، الذين كفروا الصحابة وفسقوهم وسبوهم .

وقال ابو بكر عبد العزيز في المقنع : ( واما الرافضي فان كان يسب فقد كفر فلا يزوج ) .

ولفض بعضهم وهو الذي نصره القاضي ابو يعلى انه ان سبهم سبا يقدح في دينهم او عدالتهم كفر بذلك ، وان كان سبا لا يقدح مثل ان يسب ابا احدهم او يسبه سبا يقصد به غيظه ونحو ذلك لم يكفر .

قال احمد - في رواية ابي طالب - في الرجل يشتم عثمان : ( هذه زندقة ) ، وقال - في رواية المروذي - : ( من شتم ابا بكر وعمر وعائشة ما اراه على الاسلام ) ، وقال - في رواية حنبل - : ( من شتم رجلا من اصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ما اراه على الاسلام ) .

قال القاضي ابو يعلى : ( فقد اطلق القول فيه انه يكفر بسبه لاحد من الصحابة وتوقف في رواية عبد الله وابي طالب عن قتله ، وكمال الحد وايجاب التعزير يقتضي انه لم يحكم بكفره ) .
قال : ( فيحتمل ان يحمل قوله ما اراه على الاسلام اذا استحل سبهم بانه يكفر بلا خلاف ، ويحمل اسقاط القتل على من لم يستحل ذلك بل فعله مع اعتقاده لتحريمه ، كمن ياتي المعاصي ) .
قال : ( ويحتمل ان يحمل قوله ما اراه على الاسلام على سب يطعن في عدالتهم، نحو قوله ظلموا وفسقوا بعد النبي صلى الله عليه وسلم واخذوا الامر بغير حق ، ويحمل قوله في اسقاط القتل على سب لا يطعن في دينهم نحو قوله كان فيهم قلة علم وقلة معرفة بالسياسة والشجاعة وكان فيهم شح ومحبة للدنيا ونحو ذلك ) .
قال : ( ويحتمل ان يحمل كلامه على ظاهره فتكون في سابهم روايتان احداهما يكفر والثانية يفسق ، وعلى هذا استقر قول القاضي وغيره حكوا في تكفيرهم روايتين ) .
قال القاضي : ( ومن قذف عائشة رضي الله عنها بما برأها الله منه كفر بلا خلاف ) .


انتهى كلامه
بدر الحزام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:19


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir