مجالس قبيلة زعب  

العودة   مجالس قبيلة زعب > المجالس العامة > المجلس العام

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 8th January 2004, 22:26   #1
ابن مدلاج
عضــــو نشيــط
 
الصورة الرمزية ابن مدلاج
 
تاريخ التسجيل: Jan 2004
المشاركات: 181
قصه حقيقيه بس ماتتصدق

قصــة حقيقية بس ما تتصدق !!!


السلام عليكم

حبيت اكتب لكم هالقصه الحقيقيه الى صارت في عام 1997 ميلادي صحيح
انها ما تصدق بس حقيقيه عنون القصه ( طــاقية الاخفااء )

يوم جميل جديد مشرق الجو منعش و يبعث بالامل ، ذهبت إلى المدرسة كالعاده فى كل يوم صباحا و كنت لا أتاخر ابدا و كان أصدقائى يحسدونى على نشاطى هذا فكنت أحضر طابور الصباح و تحية العلم إلى ان أدخل فصلى مع زملائى ، و كان لهذه المدرسة ناظر جبار و مدير باطش و الكل كان يخاف منهما و يرهبهما حيث أن هذا الناظر كان لا يفوت اى كبيره او صغيرة و كان خبيث لماح بالبلدى كده (فاهم أسلوب العيال و تفكيرهم) ، و طالما كان هذا الناظر موجود لا أحد يفكر أبدا فى الهروب (إطلاقا)حيث أن الطالب يعلم ماذا سيحدث له و ما هو مصيره ، المهم ، كان صديقى قد طلب منى ان احضر له شريط فيديو كليبات اجنبية فى هذا اليوم (بالمناسبة كانت فى ايام ظهور هؤلاء الشبان الذين يدعون نفسهم بعبدة الشياطين) ، و كان هذا اليوم غريبا من بدايتة حيث لم يحضر سوى مدرسين إثنين فقط و كانت المحاضرة الاولى و الثانية فماذا نفعل ؟؟ هل نظل فى المدرسة و نضيع وقتنا الثمين ؟؟ طبعا فكرنا فى الهرب و لكن كيف فهناك غول متوحش متربص لأى تلميذ هارب ، فابتدعنا قصة و قلنا له اننا استأذنا من المدير و وافق على رحيلنا فقال لنا لا ، انا اعرف مصلحتكم و يجب ان تظلوا فى المدرسة فطلعنا الفصل مرة اخرى و نحن نخطط و ندبر للهرب و رويدا رويدا تملكتنا الشجاعة و روح فريق الكوماندوز و نفذنا خططنا الجديدة و هى الهروب من سور المدرسة و عدم النظر للخلف و لكن هذا لم يحدث بكاملة حيث اننا قفزنا فعلا من على السور و لكن لمحنا استاذ العربى بالصدفة و اوقف صديقى و رأى معه الشريط و قاله بالبلدى (وقعتك مهببه و كمان معاك شريط جنسى)طبعا نيته لم تكن سليمة و أجزم بسرعة و بدون تفكير ان هذا شريط جنسى فأخذه و وضعه على مكتب المدير و أخذ حقائبنا أيضا و وضعها فى غرفة المدير و كنا نعرف مصيرنا المحتوم و هو الفصل طبعا و بلا شك الضرب المبرح …..جدا ، كنت لا أعلم ان الشريط على مكتب المدير فحسبتة انه كان بالحقيبة فتوسلت للأستاذ ان يحضر حقائبنا و لن نفكر فى الهرب بعد اليوم فلبى طلبى بعد عناء و أخذنا الحقائب و أعتقدت ان المشكلة انتهت………….لكن لااااااااااااااااااا الشريط غير موجود أين هو استرقت النظر داخل حجرة المدير فوجدت الشريط على مكتبه يتلألأ و يشعشع ينتظر من يأخذه !!
فماذا أفعل ؟؟؟ تتوقعون ماذا فعلت!!! كان المدير جالس على المكتب يتكلم فى الهاتف و كان الناظر بنفس الحجرة يتكلم مع ولى أمر تلميذ ، فوجدت جسمى يتحرك بمفرده و كأنى لا أتحكم به و دخلت حجرة المدير و تجاوزت الناظر و كأنه لم يرانى و أصبحت بالقرب من مكتب المدير أقف امامه فخرجت من حلقى كلمات غير مفهومة لا أدرى ما هى كنهها بالضبط ولكنى اتذكر انى قلت له (ممكن آخذ الشريط) فلم يجيب و كأنه لم يسمعنى و أكاد أجزم انه اصيب بالعمى ايضا او انى كنت مختفى و مرتدى طاقية الاخفاء
فلم أفكر و قتها و الأمر كذلك إلا بأن آخذ الشريط فمددت يدى و أخذته و خرجت من الحجرة متجاوزا أيضا الناظر الذى لم يرانى و كان أصدقائى بانتظارى فى الخارج فوجدتهم ينظرون الي بانبهار و تعجب غير مصدقين ما حدث
ابن مدلاج غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:08


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir