مجالس قبيلة زعب  

العودة   مجالس قبيلة زعب > المجالس العامة > المجلس العام

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 1st July 2004, 03:53   #1
ابو شبيب
عضو مبـــــدع
 
الصورة الرمزية ابو شبيب
 
تاريخ التسجيل: Mar 2003
المشاركات: 554
إضاءة كيف تدلل نفسك ..جزء تدريبي لمعالجة الاكتئاب والكبت

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لقاء يتجدد من خلال هذه المقاله والكتابه ففي القلم يطيب اللقاء ومعكم تطيب الكتابه

موضوع اقدمه لكم راجيا ان يجد مساحه صغيره في قلوبكم الكبيره والعامره بالحب فهاهي تزف نفسها اليكم علها تجد تلك المساحه التي تستطيع من خلالها الحصول على استحسانكم والقبول زهذا هو كل المنى

هناك من يبحث عن التقدير وهو لم يقدم التقدير لذاته .... هناك من يبحث عن السعاده وهو لم يقدم مكافأه لنفسه ليسعدها .... هناك من يبحث عن الحب وهو لم يقدم العطف على نفسه .... هناك من يتعرف على الاخرين وهو لم يعرف نفسه .... هناك من يقيم شخصية الاخرين بالمظهر وهو لا يعرف شخصيته .... هناك من يقول انا احب واكره ....وافعاله كلها كره وقسوه .... .... هناك من يشعر بالاخرين وبمعاناتهم ولكنه يحتاج من يشعر بمعاناته ... هناك من يفسر تعب الاخرين ولكن يعجز عن فهم نفسه او ما يسببه الضيق الذي يشعر به .... ونفسير كل ذلك ....اننا لا نخرج عن شيئين مهمين في الوقت الحاضر ...الاكتئاب الناتج عن قلق نفسي وعدواننا وقسوتنا لذاتنا وشعورنا او كبت شعورنا الايجابي والسلبي من رغباتنا الداخلية والمتأثره من خارج ذاتنا ... والواقع المعايش يكون اتصالنا خلال حياتنا اليومية مع أنفسنا وشعورنا ووعينا أو يكون الاتصال مع الاخرين وهو ما تشاهده عيني ...ماضرب مثلا في ان انسان يريد ان يكتب شيئا ما في الكمبيوتر فاما هو يكتب على صفحة وورد جديده و هذا الاتصال مع النفس او يكتب موضوعا جديدا في منتدى ما وهو الاتصال مع الاخرين ... والحياة تنصحني وتقول لي ان ما افعله خاطيء فكيف يكون فهم الاخرين ومساعدتهم والحاجة لهم مقدم على نفسي في حين ان محور اهتمامي يكون اتصالياً خارجي ...وانا من الداخل ضعيف ...... اذا اردنا حل جزء كبير من مشاكلنا ...يجب علينا في ثلاث خطوات ان نفكر في الآتي
1: - كيف نتخلى عن الماضي الاليم القديم ...او المشكلة الحاضرة وتبديلها بالأهداف والقيم ايجابية ونسيان أنماط السلوك المألوفة. - مقاومة إغراء الركود وحب الكسل وترديده بدون عمل او فعل .
2 - السعي نحو تنظيم البيت (الداخلي) في انفسنا .... ماجعلني اكتب في هذا الموضوع ...هو كثرة مشاكلنا والغالب منها هي من انفسنا ...لماذا ؟ عندما ننظر خارج انفسنا او كل ما تشاهده عيني اجده في تطور وتغير سريع واقصد به ""الظروف الخارجية غير أن داخل انفسنا لم يتلائم او لم يأخذ الوقت ليتكيف مع الظروف الخارجيه والحقيقة الثانية تقول انه لا يمكن ان اجعل نفسي الداخلية تتسارع مع ماهو خارجي لكن مع الوقت سوف يكون ذلك وهنا تنفجر المشكلة او تظهر
3من ضمن الحلول الضرورية النظر الى الى النفس ...يجب ان تدلل نفسك .يجب ان تبدأ باسعاد نفسك وهذا حق وليس واجب والحق مقدم على الواجب يجب ان تكتشف ذاتك ...ان تخاطبها بالود والرحمه ولعلي اذكر شيء مهمه في عدة خطوات ارجو ان ينفغع الله بها نفسي والاخرين
ومن الخطوات المهمه ..في تدليل النفس
- ان تطمئنها بذكر الله وتؤدي حق الله من شكر واستغفار وورد ...وهذا فيه نعم كثيره منها شكر للنعمه واستغفار من ذنب اعلمه ولا يعلمني او اجهله ولا يجهلني وباق اثره ... تفسير ذلك نعمه انت فيها فتشكر فتزيد اذا كنت تشعر مع اننا لو نعد نعم الله لا نحصيها وهذا مذكور في القرآن في اكثر من موضع واستغفار من ذنب تفتش عنه لان اغلب ذنوبنا غير ظاهره لنا ونجهلها ولكن بصيرتنا غافلة وما وقع من مصيبه او مشكلة الا بذنب ....ويذهب الفعل ويبقى الوزر ...وما هي مشاكلنا الا من اآثار اوزار ...الله المستعان - اخذ الوقت الكافي لتدليل النفس فالتغيير يحتاج الى صبر والمشكلة التي نقع فيها تحتاج الى تخطيط وندع انفسنا تأخذ مجال كبير من الراحه حتى يعطي التفكير والتخطيط لحل المشكلة او التغيير .
- عدم الاسراع بدون تفكير في فعل أي شيء، من أجل أن يحدث شيء ما ...غير مخطط له .. - يجب ان اسأل نفسي او بما نسمية الانتقال الى الوجه الاخر فسواء كانت المشكلة او الشعور بالضييق والحاجة للتغيير اختيارياً أم اجبارياً ً فإنه من المناسب في كل الأحول التفكير بثمن وفوائد الموقف «فيما بعد». او على اقل تقدير تخيل الموقف بالفرض والقبول ... - إيجاد شخص متخصص يستطيع الإصغاء والانصات والتوجيه والارشاد موثوق فيه يتقي الله . ولا يتعلق الأمر هنا كثيراً بالحصول على نصيحة ما وإنما بصياغة مثالية ايمانية نفسية للنفس الداخلية او الصراع الذاتي وما بتبعه وإدراك ذلك بوضوح. ـسؤال النفس او الذات ماهي امكاناتي الذاتيه ما هي مواهبي ومهاراتي المهمله وماهي حدودي ما هي الاهتمامات التي يمكن أن تتفتح من جديد ؟ -الضحك الضحك ....نعم قد يكون الضحك شفاء ...فالحياة لا تساوي كل هذا الحزن و الألم شاهدت ميدانياً عددا كبيرا من المرضى و قد ساهم الضحك العلاجي في شفائهم وفي تغيير نظرتهم للحياه او المشكلة او المرض الذي وقعوا فيه لأنهم عرفوا أن يجابهوا مرضهم بنفسية ساخرة مازحة متوكله على الله راضيه بما قسم الله له من رزق او ابتلاء او - ثم يأتي الموسيقى المفضلة، الطعام المحبب طقوس الاسترخاء مشاهدة منظر محبب الى النفس مثلا للبحر عند شروفق الشمس الذي يبعث التفاؤل والحب والتجديد مخاطبة شخص عزيز عليك او صديق تفتقده ... آخر كلمه : هل سألنا انفسنا يوما اين نعيش ....اين الخريطه التي تقول انت هنا !! ...هل نحن في انفسنا ام خارج انفسنا .... تطبيق عملي : المناسبة ....من المؤلم جداً والقاسي جداً ليس ما نقول ولكن كيف نقوله ..اذن ليس المهم اقول لك انه من الضروري الاسترخاء لك حتى تشعر بالتغيير لكن كيف تسترخي ...هذا هو الاهم .... الحياة تجارب وليست فشلاً أو نجاحاً؛ و الذين يجتهدون يخطئون لكنهم يستمرون فينجحون، لكن الذين لا يجتهدون لا يخطئون ولا يصيبون! فلنبدأ بالتطبيق ..( انسخ هذه التجربه وضعها في الحافظه واغلق الاتصال بالانترنت وطبق ) كن على طهارة ...ادي ركعتين ...لله ...وادعوه في السجود ان يساعدك ....ثم استعذ بالله من الشيطان الرجيم وضع يداك على قلبك ... ..واقرأه الفاتحه ...فهي ام الكتاب ...والله عز وجل جعلنا نرددها في اليوم خمس مرات في كل صلاة ...وركز على الايه " اياك نعبد واياك نستعين ...بترديدها ثم .خذ نفس عميق من الانف ....واستشعر نعم الله عليك ...واغمض عينيك وتخيل انك تدخل الان المسجد الحرام ...وتسمع صوت المؤذن يقول الله اكبر والناس حولك ...( ولو كان هناك مسجل بقربك وفيه قراءه للشيخ السديس يكون افضل ) ...واستشعر شرب ماء زمزم بارداً ....والناس معك جميعا في نفس الوقت ونفس المشاعر حول الكعبه يطوفون ...وانت معهم تلهج بذكرالرحمن والدعاء وتنظر اليهم ...وتتفكر في ان رحمة الله وسعة كل شيء وانه قريب منك يجيب دعوتك ويكشف عنك الهموم ...وتتذكر قول الله عز وجل "" ادعوني استجب لكم """
** حاول ان يكون نفسك في نفس الوتيره والعمق ...وعند الزفير اخرج كل شيء سلبي او تعتقد انه يسبب لك توتراً ....... الان افتح عينيك ....( فلقد كنت في روحانية وحب ودفء مع نفسك ....نعم اشبعتها ايمانياً ...وهذا الاساس...ثم قل الان .... الحمد لله ...الحين أنا أشعر بالدفء والحب والاحترام تجاه نفسي . أنا مسؤل عن نفسي بما فيه نموي وصحتي لأني اعلم انه كلما كان شعوري افضل كلما كنت أقدر على مساعدة الاخرين. .....احفظها ثم اغمض عينيك عند شموع معينه او اضاءه خفيفه غير مباشره ...( هذا نموذج فقط )

دمتم بسعاده وبكل الـود

ابو شبيب
ابو شبيب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:09


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir