مجالس قبيلة زعب  

العودة   مجالس قبيلة زعب > المجالس الأدبية > مجلس الخواطر

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22nd July 2004, 00:58   #1
الزاغ الأردني
عضــــو
 
الصورة الرمزية الزاغ الأردني
 
تاريخ التسجيل: Jul 2004
المشاركات: 8
خاطرة الزاغ الأردني

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,,,
اود مشارتكم في هذا الموقع الرائع
كاول مشاركة لي فيه أتمنى ان تنال اعجابكم


لوعة العاشقين
كانت تلك نظرات عابرة .. عندما نظرت اليها لاول مرة .... ولكن عندما تذكرت هذه النظرات ..أحسست بشىء يداعب قلبي كنسيم الصباح العليل , وعندما نظرت اليها في اليوم التالي ... رايت في عينيها شيئا لم اكن لاراه في عيون فتاة أخرى .. وفي المساء ناظرت القمر وبعد مناظرة طويلة صامتة قلت في نفسي :
أتراك تدري ما بي يا قمر ..؟؟؟
فأجابني شىء خرج من أعماق قلبي ... همس في أذني بشىء لم أعلم ما هو ولكنه أشار القمر ... فسالته : أتراني غرقت في بحر العشق ...؟؟؟
فتبسم ولم يجبني ... وكانت صورتها ترتسم في مخيلتي ...
قلت لنفسي : أهي ..هي ؟؟ واذا بي أحس بذراع امتدت لي من ذلك القمر .. ربتت على كتفيّ وتلاشت ... ثم اكتنفني شعور لم أشعر به من قبل ...
وكان اليوم التالي لاراها وكلما نظرت اليها ... كنت أحس بعمق أكبر ...
نظرت اليّ وقالت لي : " صباح الخير "
أحسست بأني لأول مرة أسمع هاتين الكلمتين ...تبسمت في وجهي وذهبت. كان بودي أن أقول لها شيئا قبل ذهابها ولكنني لم استطع ولم أدر لم ..؟؟؟
وشاء القدر أن أجلس واتحدث اليها وعندما انتهى ذانك اللقاء ...
شعرت باني ولدت للتو .. وكانت تلك ليلة من العهمر قضيتها أحاكي القمر ..!!
وصورتها ما فارقت خيالي ... ولو لبرهة... كانت النجوم .. تتراقص من حولي والقمر ينظر لي ويتبسم .... وفي الصباح ... نظرت الشمس فاذا هي تقول لي :
ستراها اليوم .. ستراها!!!
رأيتها فتسائلت :
بماذا شعرت ليلة أمس؟؟؟....
فقالت لي : شعرت بأني في مكان واسع ...واسع جدا .. وشعرت بأني في مكان ... هو أشبه بالطيف ,,,
فقلت لها : أتدرين ما كان ذاك المكان ؟؟!
قالت : لا , ما كنت رأيته من قبل...
فقلت : كان ذاك قلبي ..!!!!!
تبسمت وقالت ماذا عن الطيف ؟؟؟
فقلت لها :
أما لأخضر : فذاك مستقبل ينتظرنا...
أما الأزرق : فسماء تظلنا انا وانت في بلاد العاشقين ...
والبنفسج : فذاك نرجس قطفته لك من حديقة الهيام ...
والأصفر فذاك لون الثلج...!!!
ضحكت وقالت الثلج لونه أبيض ..!!!!
فقلت لقد رى خصال شعرك الذهبية ...أما البرتقالي : فذالك لون الغروب....
نعم , غروب قلبي ليغرق في بحر عميق هناك.......
اتدرين ما لونه ..؟؟؟
لونه... لونه أحمر أتعلمين لم هو أحمر ...
فهزت برأسها وذهبت ...
ودارت اليام لتكمل حول العام القادم . عام من العشق والهيام ... كنت خلال نهاره أحاكيها وجها لوجه .. وفي ليله أحاكيها بذاك المستدير المضيء ...
كان يرسم لي صورتها بصورة شاعرية .. كنت أسمع ضحكاتها ...
وأى عينيها ... وعندما كان يغيب القمر .... كنت احاكيها بالنجوم .. اقلبها نجمة نجمة ... ولو اختفت النجوم ... أحاكيها بقلبي . وتحاكيني بقلبها ..
المعلقان في غيمة هناك ... كانت لا تغيب ابدا ... غيمة تظل تلك القلوب ....
قلوب العاشقين...
وجاءت تلك اللحظة ... تلك التي لم أضعها في الحسبان ...
ولو أني علمت أنها بهذه القسوة ....
ولو أني علمت أنها بهذه القسوة ...
وزلو أني علمت أنها بهذه القسوة ....
لما عشقت ... وما كنت سافكر في العشق أبدا

انها لحظة الفراق ... افترقنا ... لكن ... أجسادنا هي التي افترقت ...
أما قلوبنا ... فما افترقت .... ولن تفترق ...
لأنها تنتظر بلوعة ... وهيام..... أجل ... بلوعة ..... وهيام......
الزاغ الأردني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:57


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir