مجالس قبيلة زعب  

العودة   مجالس قبيلة زعب > المجالس العامة > المجلس الإسلامي

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21st August 2005, 12:16   #1
راعي الصفرا
مشرف مجالس الطرائف والمسابقات
 
الصورة الرمزية راعي الصفرا
 
تاريخ التسجيل: Jul 2005
المشاركات: 443
i cant

قال صاحبي ...


كنتُ أدرس الطب في كندا ولا أنسى أبدا ذلك اليوم ......الذي كنت أقوم فيه بالمرور اليومي على المرضى .(( في العناية المركزه))

لفت إنتباهي إسم المريض الذي في السرير إنه (( محمد )) أخذتُ أتفحص وجههُ الذي لا يكاد تراه من كثرة الأجهزه والأنابيب .إنه شاب في 25من عمره مصاب بمرض الإيدز أُدخل إلى المستشفى إثر إلتهاب حاد في الرئه .حالته خطره جدا .

إقتربتُ منه حاولت أن أُكلمهُ برفق .. محمد ؟ محمد ..؟؟ إنه يسمعني لكنه يجيب بكلمات غير مفهومه ..

إتصلتُ ببيته فردت علىّ أمه .شرحتُ للأم حالت إبنها وأثناء حديثي معها بدئت أجراس الإنذار تتعالى بشكل مخيف من الأجهزه الموصله بذلك الفتى مؤشره على هبوط حاد في الدوره الدمويه .


إرتبكت في حديثي مع الأم وصرخت بها لابد أن تحضري الآن ..!!!!

قالت أنا مشغوله في عملي .. قلت ربما يكون الأمر قد فات وأغلقتُ السماعه ..

بعد نصف ساعه أُخبرتُ بأن أم الفتى وصلت وتريد مقابلتي .. قابلتها إمرأه في متوسط العمر لا تبدو عليها مظاهر الإسلام !!
رأت حالت إبنها فانفجرت باكيه حاولت تهدئتها وقلت تعلقي بالله وسألي لهُ الشفاء .. قالت بذهول أنت مسلم ؟؟؟؟؟؟؟؟
قلتُ الحمد لله .. قالت أيضا نحنُ مسلمون . قلتُ لماذا لا تقفين عند رأسه وتقرئين عليه شيءا من القرآن لعل الله أن يخفف عنه ؟؟

أنخرطت في بكاء وقالت هاه ......!!!!!!!!!!!! القرآن لا أعرف .. لا أحفظ شيئا من القرآن ..!!!!

قلت كيف تصلين ؟؟؟؟؟؟ الآ تحفظين الفاتحه ؟؟؟؟؟؟؟

فغصت بعبراتها وهي تقول :. نحنُ لا نصلي إلاّ في العيد منذُ أن أتينا إلى هذا البلد ....

سألتُ عن حال إبنها .. فقالت كانت حالته على مايراااااام حتى تردت بسبب تلك الفتــــــاه ..

فقلت هل كان يصلي ... !! قالت :. لا ؟؟؟؟؟؟

بدأت أجهزه الإنذار ترتفع أصواتها .. إقتربتُ من الفتى إنه يعالج سكرات الموت ......

إقتربتُ من أذنه وقلت .... قل لا إله إلاّ الله ..
الفتى لا يستجيب ....

قل لا إله إلاّ الله ..


إنهُ يسمعني .....
بدأ يفيق وينظر إلى يحاول بكل جوارحه الدموع تسيل من عينيه ..... وجهه يتغير إلى السواد

قل لا إله إلاّ الله ..

بدأ يتكلم بصوت متقطع ........ أه .... أه ...... ألم شديد ....

أريد مسكن الآلام .. بدأت أدفع عبراتي وأقول له ...... قل لا إله إلاّ الله ..
بدأ يُحرك شفتيه فرحت.. سينطقها الآن ....... لكنه قال .....


((((( I cant.....I cant)))))) أين صديقتــــــــــي ؟؟؟؟؟؟؟


أريد صديقتي ....!!!!!

لا أستطيع .... لا أستطيع ........


لم أتمالك نفسي أخذتُ أبكي بحرقه أمسكتُ بيده عاودتُ المحاوله ......

أرجوك ...... قل لا إله إلاّ الله ........


لا أستطيع ...... لا أستطيع ......


الأم تنظر وتبكي ........ النبض يتناقص ويتلاشى .......


توقف النبض ...... إنقلب وجه الفتى أسوداً ثم مات .........


إنهارت الأم وأرتمت على صدره وتصرخ رأيتُ هذا المنظر فلم أتمالك نفسي أنفجرتُ صارخا بالأم ...... أنتِ المسؤله ..... أنتِ وأبوه ........


ضيعتم الأمانه ....... ضيعكم الله .........


(((((( أم حسب الذين إجترحوا السيئات أن نجعلهم كالذين أمنوا وعملوا الصالحات سواء محياهم ومماتهم ساء ما يحكمون )))))

منقول // من كتاب .... هل تبحث عن وظيفه .... للشيخ الدكتور ..... محمد العريفي حفظه الله ....


تقبلو تحياتي
__________________

راعي الصفرا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 17:54


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir