مجالس قبيلة زعب  

العودة   مجالس قبيلة زعب > المجالس الأدبية > مجلس الخواطر

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24th January 2006, 10:59   #1
دلوعه ابوها
عضــــو
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
المشاركات: 53
لـــــــغه العيـــون

.


لغة العيون ياأبلغ وأعمق وأصدق لغة . ياحديث شوق
ولهفة حنيني من روح إلى روح دون حرف به ننطق
ياحوار مجنون حائر صارخ دون ان يسمع أحد منه كلمه واحده وهويناقش على
الملاء .
لغة العيون ياجموح الأحبهونفاد الصبر ومشاغبة الاشواق وتناسم الأرواح العاشقة
بعبارات حالمه ناطقه صامته لايسمع ولايفهم همسها ومعانيها إلاأثنين لاثالث لهم يتبادلان الحديث خلسه من خلال النظرات العابثه دون أن يشعر بهما احد .
وشفاه تتمتم .. تمتمه كأنها تسبيح وماهي بتسبيح إنما هي عبث شفاه جريئه
تبعث بالتحيه والقبل . فتتمايل رقبه . وينثني خصر وترتفع يد وتعيد خصلات شعر فوق الجبين هاربه . كل حركه ماهي إلامعنى جديد وخطوه ثابته تختصر المسافه زالزمن . ويدور حوار واضح واثق بنظره هي مفتاحالقلب والعقل فيقول لها . سلام .فتحيه بغضة عين خجله ياهلا . وسؤال ملهوف منه لها يبعث من عمق العين من أنت . فيميل الهدب . وترتخي حزناً يداري دمعه تكادمن مقلتها ان تنهمر . وتجيبه آهه لم يسمع صوتها بل بحرارتها فقط شعر .
انا من رمى بها اليأس وكوى فؤادها الحرمان من الهوى فراحت تبحث لها عن قشة أمل تمسك بها عل الحياه يوماً ما تضحك لها وتبتسم ضاقت فيه عينيه غضباً وصرخت بها . مالي ارى الحزن في عينيك ناطقاً والألم من ملامحك يكاد أن يصرخ .
أين أنت من الايمان والامل فيرتفع الحاجب شاكياً وتتسع فتحتة العين مقسمه بنظره صادقه تقول له دع عنك لومي لومره مامر بي من يصاريف الحياة ونوائبها على جبل لكان تحول الى تراب وانثر . فبعث لها بنظره حنونه دافئه قائله . فديتك بعمري أعطني يديك منذ اليوم سأكون أنا لك ألامل والرجاء والمنى . لغة العيون ياقاموساً صفحاته بلاكلمات لايحل طلامسها إلاقتيل الهوى .
لغة العيون يافهرساً بلاحواشي لايحلل روزه إلامن في أهات الحب باع وشترى يا نظرات ضاحكه باكيه سارحه حالمه ياغضاص خجول جريء ليناً قاسياً يا سحراً عجيباً شرعياً حلالاً مئه بالمئه يا همس القلوب العاشقه في خلال نظرات عميقه تختصر المسافات وترصد الزمن لصالح متحابين فتجمعهما في الأفكار وليس مهماً ان يجتمعا بالجسد . وتسمو بهما في حب عذري نقي طاهر فإذا بهما في مسيرة الحياة كأنهما في هودج يتمايل بهما ذات الميمنه وذات الميسره . يوماَ في يأس ويوماً اخر في رجاء . ويوماَ في أخذ ويوماً أخر في عطاء وهم قانعون بما قسم .
ألايا هذه العيون اغمضي جفونك وكفاك ثرثره سبقك سيف القدر وخط قدرك قبل أن تتحدثي فما نفع حديث ليس منه الآن فائده ولارجاء يرتجي . أصمتي ياعيون العشق التعبير عما يدور في خلدك لم يجعلك إلافي عدد العيون العابئه اللاهيه . آتى انتصارك متأخراً فأبقي قانعه راضيه بما كتب الله لك مستسلمه لمشيئة القدر . الا يالغةالعيون الحزينه أصمتي وارخي ستار الغموض وداري معاناتك في الهوى ويح عمري كم أخاف من ثرثرتك يا هذه العيون التي عجزت عن اخفاء سر حبي في نفسي متوار في الثرى . والله ياهذه العيون لولا رعونتك وندفاعك لما علم بسري أحد في البشر . لما علم احد بما في صورك
اعتمر لما علم به حتى في الخبر .
زهره وتعطلت لغة الكلام وخاطبت
عيني في لغة الهوى عيناك.....
دلوعه ابوها غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 13:48


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir