مجالس قبيلة زعب  

العودة   مجالس قبيلة زعب > المجالس العامة > المجلس الإسلامي

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 4th March 2003, 11:58   #1
الراوي
عضــــو نشيــط
 
تاريخ التسجيل: Feb 2003
المشاركات: 233
و مات سعيد


هل يوجد في هذا الزمان مثل سعيد يقول الحق ولا يخاف في الله لومة لائم

كان العالم سعيد بن جبير احد الذين قتلهم الحجاج بن يوسف جازاه الله بما هو اهل له , وما أعظم
هذا الشيخ الذي يستهزىء بالموت وهو يراه عياناً , ولا يستعمل التقية بل أخذ بالعزيمة , وواجه الطغيان ليكون مثالاً لكل من يحمل أمانة العلم , فقال الحجاج : ماأسمك ؟ قال : سعيد بن جبير , قال الحجاج : بل أنت شقي ابن كسير , قال سعيد : أبي وأمي أعلم باسمي منك , قال الحجاج : شقي أبوك و أمك وشقيت أنت , قال سعيد : الغيب يعلمه غيرك , قال الحجاج : لأبدلك بالدنيا ناراً تلظى . قال سعيد : لو علمت أن ذلك بيدك لاتخذتك إلهاً , قال الحجاج : فما قولك في محمد ؟ قال سعيد : نبي الرحمة وإمام الهدى . قال : فما قولك في علي أهو في الجنة أم هو في النار ؟ قال سعيد : لو دخلتها لعرفت أهلها , قال الحجاج: فما قولك في الخلفاء ؟ قال سعيد : لست عليهم بوكيل , قال الحجاج : فايهم أعجب إليك ؟ قال سعيد : أرضاهم لخالقي , قال الحجاج : فأيهم أرضى للخالق ؟ قال سعيد : علم ذلك عند الذي يعلم سرهم ونجواهم , قال الحجاج : اصدقني ,
قال سعيد : لاأحب ومع ذلك لاأكذبك , قال الحجاج : لم لاتضحك ؟ قال سعيد : وكيف يضحك مخلوق من طين والطين تأكله النار ؟ قال الحجاج , فما بالنا نضحك ؟ قال سعيد لم تستو القلوب .
لم يستطع الحجاج إخضاع العالم بالارهاب فبدأ بالترغيب , فأمر الحجاج بالاموال فطرحت بين يديه فقال سعيد : إن كنت جمعت هذا لتتقي به فزع يوم القيامة فصالح , وإن غير ذلك ففزعة واحدة تذهل كل مرضعة عما أرضعت , ولا خير في شي للدنيا إلا ماطاب وزكا , ثم قال الحجاج : ويلك ياسعيد , قال سعيد لاويل لمن زحزح عن النار وأدخل الجنة , قال الحجاج : أي قتلة تريد ؟ قال : اختر أنت لنفسك فوالله لاتقتلني في الدنيا إلا قتلك الله مثلها في الآخرة , قال : اتريد العفو ؟ قل: إن كان من الله , وإلا منك فلا براءة لك .
قال الحجاج بصوت غاضب : اذهبوا به فاقتلوه ! فضحك الشيخ , قال : قف مالذي أضحكك ؟ قال : حلم الله عليك , فأمر بسعيد للذبح فقال : وجهت وجهي للذي فطر السماوات والارض حنيفاً وماأنا من المشركين , قال الحجاج : وجهوه لغير القبلة , قال الشيخ : فأينما تولوا فثم وجه الله , قال الحجاج : كبوه على وجهه , قال سعيد : منها خلقناكم وفيها نعيدكم ومنها نخرجكم تارة أخرى . فذبحوه وهو ينطق بالشهادتين ويدعو على الحجاج الا يسلطة على أحد بعده . واستجيبت دعوته فأصيب الطاغية بالسرطان ويسمى في ذلك الوقت بـ الأكله , فمات بعد مقتل سعيد بـ خمسة عشر



منقوووول
__________________
[
لا يكفي أن تكون في النور لترى .. بل ينبغي أن يكون في النور ما تراه ..!!

FLASH=http://shabeeb3.jeeran.com/a2.swf]WIDTH=450 HEIGHT=250[/FLASH]
الراوي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:22


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir