مجالس قبيلة زعب  

العودة   مجالس قبيلة زعب > المجالس الأدبية > مجلس الشعر والشعراء

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 30th August 2003, 03:47   #1
ابو تركي
مراقب عام
 
تاريخ التسجيل: Jan 2003
المشاركات: 426
قصة زوجة وديد بن عروج ابن لام

[poet font="Simplified Arabic,4,black,norma l,normal" bkcolor="transparent " bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=200% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=""]
الزول زوله والحلايا حلاياه"=" والفعل ماهو فعل وافي الخصايل
[/poet]

هذا البيت أشهر من نار على علم ! الكل يعرفه ، الكل يردده في مناسبات كثيره ، إما متمثلاً أو ساخراً ...إلا أن حقيقته بعيده عن كل ذلك ، وربما لا يعرفها إلا القليلون .
هذا البيت أطلقته زوجة الشيخ وديد بن عروج شيخ قبيلة بني لام . وقبل أن ندخل في القصة ، لا بد أن القارئ يتساءل عن أسم هذه القبيلة (بني لام) كان موطنها العارض ، في وسط نجد وهي كثيرة العدد ، وتفرعت منها عدة قبائل معروفه اللان في الجزيرة العربية. وفي منها من نزح إلى العراق.
أما الشيخ وديد بن عروج فقد أشتهر بالغزو ، وعنده ذلول أصيله أصابها الهزال لكثرة غزواته ، ولم يبن الشحم على جسمها بسبب ذلك ، وبعد موته ، تقدم أخوه (لزام) للزواج من المرأة التي كانت زوجة أخيه ، وتم الأمر ، إلا أن الفرق بين الرجلين كبير ، فلزام لم يظهر له فعل ، وقد أكتفى في حياة أخيه أن يقوم بلوازم البيت إذا ما غاب للغزو .
وقد زاد كدر الزوجة عندما رأت الذلول وقد تغيرت أوصافها ، وركب الشحم عليها ، وفي أحد المرات عاد الراعي بعد غيبه طويلة مع الإبل ، فإذا بالذلول (تهدر) وكأنها جمل ....فقال زوجها : اعقلي الذلول عن الإبل ..فلما عادت قالت : ذلك جمل وليست الذلول . فقال لا مبالياً بل هي !
هنا تذكرت زوجها الشيخ وديد وغزواته ، وذكرت محاسنه التي تفتخر بها كأي أمرأة بدوية ، وفكرت بحياتها مع أخيه – زوجها الحالي – فقالت :

[poet font="Simplified Arabic,4,black,norma l,normal" bkcolor="transparent " bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=200% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=""]
يالله يا عايد على كل مضماه "=" يا مخضر الأرض الهشيم المحايل
أنت الكريم ورحمتك ما نسيناه "=" تروف باللي دوم عينه تخايل
تلطف بمن لكن عينه مداواه "=" اللي بقلبه حاميات الملايل
ألوج مثل أيوب من عظم بلواه "=" واسهر إلى ما يصبح النجم زايل
على حبيبٍ كل ماقلت أبنساه "=" لذكره تفطني من الهجن حايل
إلى نسيته ذكرتني بطرياه "=" شيباً ظهر من عاصيات الجلايل
يلتاع قلبي كل ما أذكر سواياه "=" كما يلوع الطير شبكالحبايل
لا واحبيبي سبعة سنين فرقاه "=" عليه أنا قضيت كل الجدايل
لا واحبيبي يتلف الهجن ممشاه "=" إلى بغى له نيةٍ ما يسايل
لا واحبيبي يسقي الربع من ماه "=" دليلهن لا ضيّعوه الدلايل
لا واحبيبي يرعب الهجن بغناه "=" من كثر مايوحيه ليل وقوايل
لا واحبيبي كل قومٍ تنصاه "=" تلقى ربوعه طيبين القبايل
لا واحبيبي تدفق السمن يمناه "=" يا ذبح من بين كبشٍ وحايل
لا واحبيبي وافياتٍ سجاياه "=" عليه غضات الصبايا غلايل
لا واحبيبي دوم للعفن متقاه "=" يا ما كلنه مدمجات الفتايل
لا واحبيبي بين ذولا وذولاه "=" خلي بوجه معدلين الدبايل
لا واحبيبي طاح يوم الملاقاه "=" بنحور غلبا فوق غب السلايل
لا واحبيبي طير شلوى تعشاه "=" قطاعة المهجة سناعيس حايل
يا عارفين وديد يا طول هجراه "=" ياليتني بوديد ما أبغى بدايل
أخذت أخوه أبي العوض ذاك من ذاه "=" والبيت واحد من كبار الحمايل
عندي مثيله واحدٍ كنه إياه "=" عليه من توصيف خلي مثايل
الزول زوله والحلايا حلاياه "=" والفعل ماهو فعل وافي الخصايل


[/poet]

وهذه هي قصيدتها المشهورة ، إلا أنها قالت أيضاً – في هذا الموقف نفسه :-

[poet font="Simplified Arabic,4,black,norma l,normal" bkcolor="transparent " bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=200% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=""]
يافاطري يا ما جرالك من العنا "=" مع دربك العيرات نشت لحومها
غدا عنك نواس العدا مرذي النضا "=" يجرها مع ما نبا من حزومها
غدا عنك وأرث في مكانه ازلابه "=" تروعه الظلما تيلي نجومها
يا ما حويتي جل ذود من العدا "=" أضحى عليها الغزو يفرق سهومها
ويا ما يثور عند عينك من الدخن "=" معارك تدني للأرواح يومها
عليك مقدم لابةٍ شاع ذكره "=" حامي تواليها امقدي يمومها

[/poet]

لسوء حظها فقد سمعها زوجها لزام ، وأضمر الشر في نفسه لكنه لم يشأ أن يعاقبها إلا بعد أن يجعلها ترى فعله وشجاعته... بالفعل قام بالغزو ، وطالت غزواته حتى أن رفاقه سئموا، وكان كلما غنم أرسل الغنيمة إلى قومه وهو ماضٍ في غزواته ...وقد أنشد هذه القصيدة :

[poet font="Simplified Arabic,4,black,norma l,normal" bkcolor="transparent " bkimage="" border="none,4,gray" type=2 line=200% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=""]
أنا ابن عروج وهذي سواتي "=" موصل سمان الهجن شن مايجنه
خمسين يومٍ والنضا مقفياتي "=" مع مثلهن وهن على وجههنه
نمشي النهار وليلنا ما نباتي "=" كم ذود مصلاح امنيس خذنه
من ظن فينا الطيب شافه ثباتي "=" واللي هقى فينا الردى ضاع ظنه
كم من صبيٍ عشقتةٍ للبناتي "=" عقب التعجرف بدل الضحك ونه
استاخذ المذهول عاف الحياتي "=" هو ما درا إن الهجن بيوصلنه
من فوق هجنٍ من فحلهن خواتي"=" غيب الصبايا الخافية يظهرنه

[/poet]

ولما رجع من غزواته كانت الذلول بالكاد تمشي من شدة الاعياء والهزال حتى أنها بركت قبل أن تصل إلى البيت ، فأمر زوجته أن تذهب لإحضارها ، وكان يمشي وراءها يريد الفتك بها ، وهي لم تراه ، فلما وجدت الذلول على تلك الحال ، قالت هذه القصيدة التي كانت سبباً في نجاتها من حطر لم تعلم عنه :

[poet font="Simplified Arabic,4,black,norma l,normal" bkcolor="transparent " bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=200% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=""]
يابكرتي وش علم حالك ضعيفي "=" أشوف حيلك وانيٍ عقب الأردام
عقب الفسق ومهادرك بالمصيفي "=" ومصاول القعدان مرباعك العام
عقب الاباهر والسنام المنيفي "=" صرتي كما المفرود من فعل لزام
قطع عليك ديار قومٍ تخيفي "=" تسعين ليله راكب الهجن ما نام
أقفى عليك من الحسى للقطيفي "=" لحوران والحرة إلى نقرة الشام
وتدمر وصلها وخمها مستخيفي "=" واشبيح والضاحك وقديم الأقدام
وأخذ عليك اذواد جوٍ مريفي "=" وضحك كما برق الحباري بالأكوام
يزفها يقداه مشيه هريفي "=" واقفا عليهن متلف الهجن لا قام
وعادوا على العارض ركيبٍ يهيفي "=" يتلون ابن عروج مقدم بني لام
زهابهم حب القرايا النظيفي "=" وسلاحهم صنع الفرنجي والأروام
يا ما انقطع مع ساقته من عسيفي "=" ومن فاطرٍ مشيه عن الجيش قدام
عقب الشحم وملافخه للرديفي "=" قامت تسندر مثل مبخوص الأقدام
توي هنيت وطاب بالي وكيفي"=" من عقب ضيمي صرت في خير وأنعام


[/poet]
ابو تركي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:48


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir